نبض القوافي والكلمِ الرقيق

ملتقي الحوار الهادف ..والثقافة والآداب والفنون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة بعنوان رسالة إلى الحلاج لمْ تُقرأْ بعدْ....شعر اسحق قومي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر السوري اسحق قومي
مشرف المنتديات الادبية
مشرف المنتديات الادبية
avatar

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة بعنوان رسالة إلى الحلاج لمْ تُقرأْ بعدْ....شعر اسحق قومي   الجمعة يونيو 20, 2008 10:09 am

رسالة إلى الحلاج لمْ تُقرأْ بعدْ

ممالكُ صمتكِ اقفرتْ نواديها ///// وأزهرَ غيثُكِ سرَّاً بما فيها
نفوسٌ تتلو في الليلِ معاصيها ///// وترتاحُ إذا فُرجتْ مآسيها
يحنُّ في رُباكِ العشقُ من زمنٍ ///// وأبقى للهوى عهداً أُناجيها
لأنتِ من جمالِ الكونِ أَنجمُهُ ///// وقدْ فاحَ الشذى بالكأسِ صافيها
رحلتُ في مساماتِ الهوى عَمِداً ///// وعُشقاً كانَ في التكوينِ يُعطيها
جبلتُ الروحَ من وجدٍ ومن سهرٍ ///// وصرَّعتُ بيوتَ الشعرِ أوقفيها
أميسُ الأرضُ في الأوطانِ قدْ زَهُدتْ ///// وبالعُشاقِ قدْ جبُلتْ أمانيها
تُهييءُ في مداراتِ الهوى وطناً ///// وتسكُنني إذا جئتُ منافيها
أنا بحارُها في عُشْقها دمثٌ ///// خمورٌ من بقايا الفجرِ أَسقيها
سقتني العِشقَ من كأسٍ مُدلهةٍ ///// ورحتُ ذلكَ(الحلاج) أرويها
أنا في الكونِ والكونُ بيَّ ابتدأَ ///// إذا غبتُ فمنْ يُعشبْ بواديها
تصوَّفتُ وصلصالي يُنازعُني ///// وأُبدي العشقَ في جلِّ معانيها
خُرافةُ نفسي في نفسي أُحطمُها ///// وأُبدعُ وحيَّها أَسقي فيافيها
سقى اللهُ هدوءاً كانَ يَسكُنني ///// وأرويهِ بقايا الروحِ أَشقيها
عواصفُ من بناتِ الروحِ تغمرُني ///// وأركبُ موجها أسفنْ أَعاليها
تصدَّرتُ قواميسَ الهوى وطناً ///// وسافرتُ إلى شُطآنِ عينيها
جمعتُ ذاتي من بعضي أُلملِمُها ///// وحطمتُ قيودَ السجنْ أُعاديها
وأسكرُ مع جفونٍ لمْ تنمْ أبداً ///// وأشربُ خمرةً ملّتْ خوابيها
وأزهرتُ جدائلَ عُشقِ قافيتي ///// وناصيتُ فحولَ الشعرْ أُلاقيها
أنا منْ زلزلتْ أحلامُهُُ مُدُناً ///// وهزَّ اليمَّ فانداحتْ شواطيها
أنا من يَعْشقِ الصمتَ بمعبدهِ ///// وقدْ قالَ الهوى ما كُنتُ أَعنيها
صلبتُ الحُبَّ في عينيها أُغنيتي ///// ورحتُ دمعةً تهجرْ مآقيها
على كفيَّ نيرانٍ أُؤججهُا ///// فتحملُني كطفلٍ من بواكيها
رأيتُ فيها مايُشقي الغِوى سبباً ///// ورحتُ في بحارِ العُشقِ أفنيها
تعلمتُ المواويلَ المُهجنةَ ///// تجرعتُ سموماً منْ أفاعيها
وشرعتُ بحّاَر العُشقِ أزمنةً ً ///// تعبدتُ بها وحياً وراعيها
صلبني الشوقُ في فجرِ صبابتها ///// على أعوادِ ناقوسٍ بواديها
وحنتْ روحيَّ الولهى لمقدمها ///// متى يا أيُّها الوهابُ تُعطيها
ستنبجسُ مياهُ العهدِ من قِممٍ ///// ونشربُها كخمرٍ من معانيها
نرتِلُها زماناً كُنَّا أطفالاً ///// عجيناً فوقهُ الصُلبانُ نبكيها
لعقنا دمنَّا ،الشُهداءُ مابرحوا ///// وقافلةً تتابعُ سيرها ليها
وكمْ من قهرنا المجبولِ بالدمعِ ///// سقينا تُربةَ الأجدادِ نرويها
بنصفِ ذراعنا المبتورِ كُنَّا إذْ نُصارعُ ثُلةَ الحيتانِ نرميها
تلوحُ من سنا الستينْ مُعجزةٌ ///// وأبقى أنشدُّ عُشقاً تلاقيها
فنونُ الروضِ ماهبتْ نسائمهُ ///// ولا عُرسُ الهوى إلاَّ لِنُهديها
حلمتُ أنها العشرونَ تلبَسُني ///// فرحتُ الصبَّ تأسرني مغانيها
سئمتُ الكذبَ في نفسي مصارعةً ً ///// وكمْ أشقتني في الفجرِ شواديها؟
سئمتُ الشاعرَ طلسمْ وأحجيةً ً ///// فلا فُكتْ ولا سُمِعتْ أغانيها
هي في عُمريَّ آلافُ أزمنةٍ ///// وحسناءٌ لعوبٌ في تثنيها
سأحرقُ كلَّ أكداسي لعودتها ///// وأُشْعِلُ شمعةَ الروحِ ِ وأفديها
سابقى في دفاترِعُشقِها صباً ///// وأعبرُ جسرها حبواً أُلاقيها
ستأتي عندَ أبوابي تُسائِلُني ///// وأَزعمُ أني بالحُبِّ سأرُضيها
بحبِ الواحدِ الفادي أُرتِلُها ///// عسى أنْ يغفرَ الرحمنُ عاصيها
هي عشتارُ في نفسي تُصالِحُني ///// وجلجامشْ إذا بالعِشبِ يُغريها
هي الشُهداءُ للحقِ إذا انتقلوا ///// وأرجعوا شمعةَ الروح ِ لباريها
هي الآياتُ في الأجيالِ قدْ حُفِرتْ ///// متى يافجر ُتُشرقْ في دياجيها
***
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Sam11@hotmail.de


9/8/2007م شتاتلون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة بعنوان رسالة إلى الحلاج لمْ تُقرأْ بعدْ....شعر اسحق قومي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض القوافي والكلمِ الرقيق :: المنتديات الأدبية :: منتدي المكتبات الشعرية والادبية :: مكتبة الشاعر والاديب السوري اسحق قومي-
انتقل الى: